عرض مشاركة واحدة
قديم 06-24-2015, 03:34 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

طرائف أدبية مختارة من قبلي ـ أسد الله الغالب ـ بعناية من بطون الكتب فيه الظرف والفائدة والمتعة




ذكاء محامى و دهاء قاضي...!
عندما كادت هيئة المحكمة أن تنطق بحكم الإعدام على قاتل زوجته والتي لم يتم العثور على جثتها رغم توافر كل الأدلة التي تدين الزوج.. وقف محامى الدفاع يتعلق بأى قشة لينقذ موكله.. ثم قال للقاضي: ليصدر حكماً بالإعدام على قاتل.. لابد من أن تتوافر لهيئة المحكمة يقين لا يقبل الشك بأن المتهم قد قتل الضحية.. والآن.. سيدخل من باب المحكمة.. دليل قوي على براءة موكلي وعلى أن زوجته حية ترزق!!.. وفتح باب المحكمة واتجهت أنظار كل من في القاعة إلى الباب..وبعد لحظات من الصمت والترقب.. لم يدخل أحد من الباب.. وهنا قال المحامى..الكل كان ينتظر دخول القتيلة!! وهذا يؤكد أنه ليس لديكم قناعة مائة بالمائة بأن موكلي قتل زوجته!!! وهنا هاجت القاعة إعجاباً بذكاء المحامى.. و تداول القضاة الموقف.. و جاء الحكم المفاجأة..حكم بالإعدام لتوافر يقين لا يقبل الشك بأن الرجل قتل زوجته !!! وبعد الحكم تساءل الناس كيف يصدر مثل هذا الحكم..فرد القاضي ببساطة.. عندما أوحى المحامى لنا جميعاً بأن الزوجة لم تقتل ومازالت حية..توجهت أنظارنا جميعاً إلى الباب منتظرين دخولها إلا شخصاً واحداً في القاعة !!!أنه الزوج المتهم!!! لأنه يعلم جيداً أن زوجته قتلت.. وأن الموتى لا يسيرون..




إبراهيم و البشري ! ( مرح قوي ـ المرأة لو قيل عنها كأنه رجل فهي تعني غير جميلة ولو شبه الرجل بالمرأة فيقصدون عقله لك عليه )!
كان حافظ إبراهيم جالساً في حديقة داره بحلوان، ودخل عليه الأديب الساخر عبد العزيز البشري وبادره قائلاً : شفتك من بعيد فتصورتك واحدة ست فقال حافظ إبراهيم: والله يظهر أنه نظرنا ضعف، انا كمان شفتك، وانت جاي افتكرتك راجل!




بدون عيارة
من الأجوبة اللطيفة التي سمعتها عن سؤال يقول فيه صاحبه انه متزوج ويريد الزواج بالثانية بنية اعفاف فتاة فقال له الشيخ اعط المال لشاب فقير يتزوجها وتأخذ أجر الاثنين?



يتبع :


التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس