عرض مشاركة واحدة
قديم 09-07-2011, 07:57 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

القسم : 4

توضيح

في هذا القسم سيبين الامام عليه السلام علائم آخر الزمان وانت تعلم قارئي العزيز بان الامام الصادق عليه السلام كان يعلم بعلم الامامة بان هذا الرجل لا يدرك هذا الزمان الذي سيذكر له علائم الظهور فيه وانما ذكرها له لتصل الينا وهذا لاريب فيه ؛ فهي لنا تحذير وانذار بقرب ساعة الظهور وستجد بعد نقلها لكم بان اكثرها قد تحقق ان لم نقل كلها وهذا يعني اننا على ابواب الظهور ثم بعد ان أتم الامام عليه السلام ذكر العلائم سيقول ما هو السبيل للنجاة من هذه الانحرافات الشنيعة والنجاة من سخط الباري العزيز الحكيم .

نتابع نص الرواية

1 - فَإِذَا رَأَيْتَ الْحَقَّ قَدْ مَاتَ وَ ذَهَبَ أَهْلُهُ
2 - وَ رَأَيْتَ الْجَوْرَ قَدْ شَمِلَ الْبِلَادَ
3 - وَ رَأَيْتَ الْقُرْآنَ قَدْ خَلُقَ وَ أُحْدِثَ فِيهِ مَا لَيْسَ فِيهِ وَ وُجِّهَ عَلَى الْأَهْوَاءِ

بيان

ان بعض العلائم التي يذكرها امامنا الصادق عليه السلام واضحة لا تحتاج الى بيان لاننا نعيشها باكمل مصاديقها كقوله عليه السلام :
((وَ رَأَيْتَ الْجَوْرَ قَدْ شَمِلَ الْبِلَادَ))ولكن بعضها قد تحتاج الى توضيح كقول الامام عليه السلام :
((وَ رَأَيْتَ الْقُرْآنَ قَدْ خَلُقَ وَ أُحْدِثَ فِيهِ مَا لَيْسَ فِيهِ وَ وُجِّهَ عَلَى الْأَهْوَاءِ))
قد يتصور البعض بان القرآن الكريم لازال يتلى ليل نهار بالمسجد الحرام وبالمسجد النبوي وغيرها من المساجد فكيف قد اخلق وهذه النظرة ساذجة وصاحبها من النوكى لان القرآن الكريم لا يحيا بتلاوته وانما بالعمل به والادهى والامر حينما يوجه القرآن الكريم حسب ما يشتهيه الطغاة وهنا الطامة الكبرى حیث سیکون آیات الکتاب المجید مهجورا واهواء الطغاة یسعی بین الناس وهو ما نراه الیوم باجلی صورة


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس