عرض مشاركة واحدة
قديم 09-10-2011, 07:02 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كن خلاف ماهم عليه
القسم : 7

8 - وَ رَأَيْتَ الْمُؤْمِنَ صَامِتاً لَا يُقْبَلُ قَوْلُهُ

تنوير:
لاحظ دقة العبارة ؛ فان المؤمن صامت في اخر الزمان لا لانه معرض عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وانما لانه لا يقبل قوله .

9 - وَ رَأَيْتَ الْفَاسِقَ يَكْذِبُ وَ لَا يُرَدُّ عَلَيْهِ كَذِبُهُ وَ فِرْيَتُهُ .

بيان :

الحق والانصاف ؛ كم نرى من الفسقة الذين يكذبون ولا يرد عليهم احد ؛ وابسط مثال وانت قس عليه : اليس نرى آلاف من المحال التجارية يضعون على متجرهم عنوان وهو يخالفه جهارا كأسم محل الصدق ؛ دكان الامانة ؛ واسواق الحقيقة ؛ وترى في كلها الغش والخيانة والكذب فانا لله وانا اليه راجعون .

10 - وَ رَأَيْتَ الصَّغِيرَ يَسْتَحْقِرُ بِالْكَبِيرِ .

توضيح :

هنا ملاحظة مهمة اما ان يكون استحقار الصغير للكبير لعدم وقار الكبير كما هو في زماننا حيث ترى كبير السن لا يفكر بالموت وكانه خالد ويعمل اعمال الصبيان وكأن الوت على غيره كتب كما انني دعيت لمجلس واذا برجال يبلغ احدهم الستين واقل واكثر واذا بهم يصنعون كما يصنع الصبيان لمباريات الكرة وهو غافل عن ملك الموت ولعله على راسه يرفرفر ولكل عمر مرحل من المراحل فاذا بلغ الانسان الاربعين فعليه ا ن يحاسب نفسه ويلتزم الوقار .
واما ان يكون عدم الاحترام لسوء ادب الصغار كما نراه في زماننا ليس للشيب وقار عند الصغار ولا يُحترم الكبير لجرءت الصغار وعدم ادبهم

مستدرك‏الوسائل 12 157 96- باب وجوب التحفظ عند زيادة العمر

وَ عَنْهُ صلى الله علیه واله قَالَ :
إِنَّ لِلَّهِ تَعَالَى مَلَكاً يَنْزِلُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ فَيُنَادِي يَا أَبْنَاءَ الْعِشْرِينَ جِدُّوا وَ اجْتَهِدُوا
وَ يَا أَبْنَاءَ الثَّلَاثِينَ لَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
وَ يَا أَبْنَاءَ الْأَرْبَعِينَ مَا ذَا أَعْدَدْتُمْ لِلِقَاءِ رَبِّكُمْ
وَ يَا أَبْنَاءَ الْخَمْسِينَ أَتَاكُمُ النَّذِيرُ
وَ يَا أَبْنَاءَ السِّتِّينَ زَرْعٌ آنَ حَصَادُهُ
وَ يَا أَبْنَاءَ السَّبْعِينَ نُودِيَ لَكُمْ فَأَجِيبُوا
وَ يَا أَبْنَاءَ الثَّمَانِينَ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ وَ أَنْتُمْ غَافِلُونَ
ثُمَّ يَقُولُ لَوْ لَا عِبَادٌ رُكَّعٌ وَ رِجَالٌ خُشَّعٌ وَ صِبْيَانٌ رُضَّعٌ وَ أَنْعَامٌ رُتَّعٌ لَصُبَّ عَلَيْكُمُ الْعَذَابُ صَبّاً


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس