العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-12-2008, 02:37 AM   رقم المشاركة : 16

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
أقول: ولاحظ قوله تعالى : { وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} ،
يعني لا تخف منالناس ، فإنك سوف تُعصم منهم ،
فلن يصل إليك أذى منهم ((ولك أن تتصور عظم ما كانيشعر به النبي من ردّة فعل الناس قبل نزول الآية)).
لهذا خضع النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم بعد نزول هذه الآية لإعلان الأمر العظيم في هذا المكان المذكور.فتأمله جيداً.

السؤال :
وهل الله عصم الائمه من الناس بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم

اقتباس:
وهكذا كان وجود الأئمة صلوات الله عليهم أجمعين. لولا ما حوربوا به وشردوا في الديار وقُتلوا .


آخر تعديل النوخذه يوم 12-12-2008 في 02:45 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 12-12-2008, 02:50 AM   رقم المشاركة : 17

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي عانى ما عاني طيلة (23) عاماً وتعرض لما تعرض له لما لسنا في حاجةإلى بسطه لوضوحه وشهرته ،
لايمكن لأن يرحل عن هذه الدنيا دون أن ينص على قائم يقوم مقامه للحفاظ على كيان هذه الرسالة المحمدية ،
ليكون المدّ الطبيعي من بعده ،والمبلغ للمؤمنين من بعده ،
وكذا أولاده المعصومين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
فلا يمكن للنبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يترك الرسالة
هكذا لاجتهادالمجتهدين وتلاعب المتلاعبين ،
فعليه أن يلقي الحجة على الناس
بأن يجعل عليهم الوصي عليهم من بعده ، يحفظ هذا الدين القويم ،
وهكذا كان وجود الأئمة صلوات الله عليهم أجمعين.
لولا ما حوربوا به وشردوا في الديار وقُتلوا .
إذن لماذا ترك الامام الحجه
دين الله للاجتهاد والمحتهدين

تقبل تحياتي


رد مع اقتباس
 
قديم 12-12-2008, 02:56 AM   رقم المشاركة : 18

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
ومن القرائن اللفظية والحالية أيضاً نزول الآية التي ذكرناها وهي : {يا أيها الرسول بلّغ..الخ} ، فما هو هذا الأمر الذي جعله الله عدل الرسالة المحمدية ؟؟؟!!
يا سبحان الله..!!
إلهذا الحد هذا الأمر المراد من الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
أن يبلغه خطير وعظيم ، بحيث جعل في عدم تبليغه كأنه لم يبلّغ الرسالة المحمدية ؟؟!!!!!!
نقول : نعم ، يعادل الرسالة المحمدية ، لماذا ؟؟لأنه لولم يبلغ لضاعت الرسالة المحمدية ،
السؤال ما سينقص الاسلام لو لم يوجد سيدنا علي رضي الله عنه وارضاه


رد مع اقتباس
 
قديم 12-12-2008, 08:21 AM   رقم المشاركة : 19

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

رب اشرح لي صدري


- س1/ فهل اجبت لو سمحت !!!

ج/أنت المطالب بالجواب ، لا أنا . فمن اي جهة تقرأ النصوص أنت !!


ـــــــــــــــــــــــــ
- س2/ سؤال لو سمحت اين ذهب المائه الف مسلم بعد هذا الاجتماع ؟

ج/ تفرّقت .

ـــــــــــــــــــــــــ
س3/السؤال ماهو حكم من تعجل وسافر الى اهله وخاصه الذين اتجهوا جنوبا لليمن ام شرقا للطائف ونجد او غربا للساحل الغربي ولم يسلكوا طريق المدينه ؟
ولم يصلهم هذا النباء العظيم !!!

ج/ المعروف أن هذه المنطقة (غدير خم) هي مفترق طرق ، كان الاجتماع فيها قبل التفرق ، فإن حدث وأن أحداً لم يسمع بالنداء للعودة فلا إثم عليه . لكن البيعة لزمته كما لزمت من لم يحضر حجة الوداع أصلاً بعد أن عقدها النبي صلى الله عليه وآله لأمير المؤمنين وبمحضر العدد الهائل من المسلمين ، خصوصاً مع قوله صلى الله عليه وآله : (فليبلّغ الحاضر الغائب.) .


ـــــــــــــــــــــــــ
س4/ياسبحان الله وكيف اتفق المسلمون في جميع الارض ان اكل لحم الخنزير والزنا مثلا حرام ولم ياصلهم خبر الولايه .

ج/
أولاً / هناك فرق بين وصول الخبر وبين وصوله والامتثال به من عدمه. فليس كل من وصله خبر تحريم أمر مـّا التزم به .

ثانياً/ لا يوجد اتفاق من جميع المسلمين على عدم وجود خبر الولاية ، إذ يوجد منهم من التزم بولاية أمير المؤمنين ، وهو دليل على وصول الخبر إليهم ، خصوصاً مع استدلالهم بهذا الخبر على ولايته . فكيف يقال أن لا خبر للولاية ؟!.

ثالثاً/ نحن ندّعي بأن الخبر وصل للجميع ، لكنهم ــ أعني أغلبهم ــ نكثوا البيعة ، فقولكم الآنف هو أصل النزاع ، فكيف تحتجون به ؟!! . [هل فهمت كلامي ؟!]


ـــــــــــــــــــــــــ
س5/سبحان الله مائه الف حاج يامره زعيمهم في هذا المكان المقفر و و و الخ
ويطيعونه ولم يتاففوا او ياطلوا منه ان ينتظر الى ان تبرد عنهم الشمس ثم يدعي من يدعي بارتداهم عن الدين ؟

ج/
طاعتهم له في الوقوف لسماع الخبر هذا الخبر المهم تحت لهيب الشمس ، لا يعني أنهم لا ينكثون بيعة وصيه بعده!! فلا توجد ملازمة بتاتاً . فهذا موسى عليه السلام عبر بقومه البحر بعدما رأوا من المعاجز والعجائب ، ولكنهم عبدوا العجل بمجرد غيابه عنهم لأربعين ليلة !!
بل هذا عمر بن الخطاب ردّ أمر رسول الله طلب الدواة والكتف ليكتب للأمة كتاباً لن يضلوا بعده أبداً ، فرماه بالهجر - عياذاً بالله - وقال حسبنا كتاب الله !! فأحدث الاختلاف واللغط في محضر رسول الله . والقصة بجميع صورها تجدها في صحيح البخاري ومسلم وغيرهما ، وقد حققنا هذا الأمر في موضوع خاص لنا . فارجع له .


ـــــــــــــــــــــــــ
س6/كيف والله يقول : ( وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )
سبحان الله نبي الله موسى ذهب ووزيره نبي الله هارون عليهما السلام
الى معقل فرعون الذي ادعى الالوهيه ولم يخافا علما ان موسى عليه السلام قتل احدهم ( اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلا تَنِيَا فِي ذِكْرِي * اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى * فَقُولا لَهُ قَوْلا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى * قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى * قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى )
والرسول يخاف من قريش وهو الذي انتصر عليهم في فتح مكه ولم تقم لهم قائمه


ج/
التأليف بين القلوب لا يعني دوامه ، أو اجتثاث ما فيها من أساسه بحيث لا رجعة له ، بدليل ما وقع بين الصحابة أنفسهم حال حياة النبي صلى الله عليه وآله من تساب وتنافر ، أو وصل ببعض أحياء الأنصار (الأوس والخزرج) الاصطفاف للقتال . دعك مما وقع بعد وفاته بأبي هو وأمي من قتال وغيره بين الصحابة ، بل من ارتداد عن الدين كما في صحيح البخاري وغيره .
إذن فلابد من تخصيص آية التأليف بين القلوب بما لا يتعارض مع آيات أخرى ، أو أحاديث ، أو حوادث وقعت بين الصحابة أنفسهم .
وخوف نبي من الأنبياء من قومه طبيعي ، فهذا هارون عليه السلام يقول لأخيه موسى عليه السلام : (قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي) !

وهذا رسول الله يستخدم التقية

صحيح البخاري الأدب - المداراة مع الناس
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=9157
‏حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏ابن المنكدر ‏ ‏حدثه عن ‏ ‏عروة بن الزبير ‏ ‏أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏أخبرته ‏
‏أنه استأذن على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رجل .
فقال : ائذنوا له فبئس ابن العشيرة أو بئس أخو العشيرة فلما دخل ألان له الكلام !!.
فقلت له : يا رسول الله قلت ما قلت ثم ألنت له في القول !!.
فقال : أي ‏ ‏عائشة ،‏ ‏إن شر الناس منزلة عند الله من تركه أو ودعه الناس اتقاء فحشه !.) انتهى


والأمثلة كثيرة جداً .

ـــــــــــــــــــــــــ
س7/وهنا زميلنا مراه التاريخ يتهم نبينا وحبيبنا الامام العظم بالتقاعس وبالتاجيل خوفا من بشر والله تعالى امر نبيه في بدايه نبوئته بالصدع بالاوامر الالهيه وعدم التاجيل قال : (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ )
وكيف يخافهم وهو الزعيم ومعه مائه الف رجل

ج/
أجبنا عليه في السؤال المتقدم .

ـــــــــــــــــــــــــ
س8/
السؤال :
وهل الله عصم الائمه من الناس بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم

ج/
ما دخل هذا بذاك ؟!!
ثم المقصود بالعصم في الآية ، هو حال تبليغ أمر خلافة أمير المؤمنين. فافهم .

ـــــــــــــــــــــــــ
س9/إذن لماذا ترك الامام الحجه دين الله للاجتهاد والمحتهدين .

ج/
أولاً / الإمام الحجة صلوات الله عليه ، لم يترك الأمة بحيث يُقطع بعدم اتصاله بها ، وإنما غاب شخصه عن الأنظــار ، وغياب شخصه لا يعني عدم وجوده بين الأمة . فافهم.

ثانياً/ غياب الامام الحجة كان نتيجة طبيعية مقابل محاولة تصفيته من على الأرض ، فكانت حكمة الجليل الأعلى هذا الغياب ، والأمر فيه يطول ، وليس هو محل النقاش . فافهم .


ـــــــــــــــــــــــــ
س10/السؤال ما سينقص الاسلام لو لم يوجد سيدنا علي رضي الله عنه وارضاه .

ج/
الإسلام بما هو إسلام لن ينقص ، لكن سنقص مدّعي اتباع الاسلام وحرمانهم من نعمة اتباع المنبع الصافي الذي نص عليه النبي الأمـــين ...

فستأخذ إسلامك حينها ممن يقول أي سماء تظلني وأي أرض تقلني أن أقول في كتاب الله ما لا أعلم ، لما سئل عن معنى آية (وفاكة وأباً) .

وستأخذه ممن لم يصحب النبي إلا اقل من سنتين ومع ذلك كان أكثر الرواة عنه حتى رمي بالكذب من قبل الصحابة أنفسهم - أعني ابا هريرة - .

وستأخذ دينك من الطلقاء وأبناء الطلقاء أمثال يزيد والوليد بن يزيد بن عبدالملك وأمثالهم ..

وستتغير صفة صلاتك الأمر الذي افزع أنس بن مالك وغيره ... حيث قال هو أو غيره : لا أعلم شيئاً على زمن رسول الله إلا هذه الصلاة ، ثم أليس أحدثوا فيها ما أحدثوا ! ، أو كما قال .


ويكفيك هذا الأثــــــر/

سنن النسائي - مناسك الحج - التلبية بعرفة
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=3&Rec=4536
‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏أَحْمَدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ حَكِيمٍ الْأَوْدِيُّ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مَيْسَرَةَ بْنِ حَبِيبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ‏ ‏قَالَ ‏
‏كُنْتُ مَعَ ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏بِعَرَفَاتٍ ‏ .
‏فَقَالَ : مَا لِي لَا أَسْمَعُ النَّاسَ يُلَبُّونَ ؟!!.

قُلْتُ : يَخَافُونَ مِنْ ‏ ‏مُعَاوِيَةَ !!. :giveup:

‏فَخَرَجَ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏مِنْ فُسْطَاطِهِ ، فَقَالَ :‏ ‏لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ ، فَإِنَّهُمْ قَدْ تَرَكُوا السُّنَّةَ مِنْ بُغْضِ ‏ ‏عَلِيٍّ :giveup:.) انتهى


اللهم صل على محمد وآل محمد


مرآة التواريخ ،،،


التوقيع

آخر تعديل مرآة التواريخ يوم 12-12-2008 في 08:29 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 12-12-2008, 05:06 PM   رقم المشاركة : 20

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[quote=مرآة التواريخ;228021]

اقتباس:
بسم الله الرحمن الرحيم
رب اشرح لي صدري
- س1/ فهل اجبت لو سمحت !!!

ج/أنت المطالب بالجواب ، لا أنا . فمن اي جهة تقرأ النصوص أنت !!
نريد ان نفهم وجهت نظرك فقط فربما لديك تفسيرات واستدلات
غائبه عنا
اقتباس:
- س2/ سؤال لو سمحت اين ذهب المائه الف مسلم بعد هذا الاجتماع ؟
ج/ تفرّقت .
مائه الف رجل تفرقوا هاكذا هل هذا رد يازميلي مراه التاريخ
ماشاء الله عليك تعرف الصغيره والكبيره
ولا تعلم اين ذهب هذا الكم من البشر الذي وقفوا في الرمضاء
وفي المكان المقفر الخ الخ
ممكن اصدقك لو كانو ...عشره.... عشرين.... مائه .... الف .... الفين مو مشكله
لكن 100 الف وفي رويات 140الف صعب شوي يامراه التاريخ والا وش رايك ؟
ومعقوله هالمائه الف حاج الذين لبوا النداء
( وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ * ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ * ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الأَنْعَامُ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ * حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ * ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ )
نسوا هذا التنصيب الالاهي ومعهم الحجاج البقيه الذين اتجهوا الى اوطانهم ولم يحضروا هذا الاجتماع

واتفقوا على ابو بكر الصديق !!!
اقتباس:
س3/السؤال ماهو حكم من تعجل وسافر الى اهله وخاصه الذين اتجهوا جنوبا لليمن ام شرقا للطائف ونجد او غربا للساحل الغربي ولم يسلكوا طريق المدينه ؟
ولم يصلهم هذا النباء العظيم !!!

ج/ المعروف أن هذه المنطقة (غدير خم) هي مفترق طرق ، كان الاجتماع فيها قبل التفرق ، فإن حدث وأن أحداً لم يسمع بالنداء للعودة فلا إثم عليه . لكن البيعة لزمته كما لزمت من لم يحضر حجة الوداع أصلاً بعد أن عقدها النبي صلى الله عليه وآله لأمير المؤمنين وبمحضر العدد الهائل من المسلمين ، خصوصاً مع قوله صلى الله عليه وآله :
(فليبلّغ الحاضر الغائب.) .

اقتباس:
س4/ياسبحان الله وكيف اتفق المسلمون في جميع الارض ان اكل لحم الخنزير والزنا مثلا حرام ولم ياصلهم خبر الولايه .
ج/
أولاً / هناك فرق بين وصول الخبر وبين وصوله والامتثال به من عدمه. فليس كل من وصله خبر تحريم أمر مـّا التزم به .
نعم اكيد ولكن على الاقل يعلم انه هذا حرام وهذا حلال
ويعلم ان هذا من امر النبي صلى الله عليه واله وسلم
اقتباس:
ثانياً/ لا يوجد اتفاق من جميع المسلمين على عدم وجود خبر الولاية ، إذ يوجد منهم من التزم بولاية أمير المؤمنين ، وهو دليل على وصول الخبر إليهم ، خصوصاً مع استدلالهم بهذا الخبر على ولايته . فكيف يقال أن لا خبر للولاية ؟

كم تقريبا من المائه الف حاج !!!
اقتباس:
ثالثاً/ نحن ندّعي بأن الخبر وصل للجميع ، لكنهم ــ أعني أغلبهم ــ نكثوا البيعة ، فقولكم الآنف هو أصل النزاع ، فكيف تحتجون به ؟!! . [هل فهمت كلامي ؟!]
وكم تقريبا نكثوا البيعه
اقتباس:
س5/سبحان الله مائه الف حاج يامره زعيمهم في هذا المكان المقفر و و و الخ
ويطيعونه ولم يتاففوا او ياطلوا منه ان ينتظر الى ان تبرد عنهم الشمس ثم يدعي من يدعي بارتداهم عن الدين ؟

ج/طاعتهم له في الوقوف لسماع الخبر هذا الخبر المهم تحت لهيب الشمس ، لا يعني أنهم لا ينكثون بيعة وصيه بعده!! فلا توجد ملازمة بتاتاً .

وربما العكس صحيح
اقتباس:
فهذا موسى عليه السلام عبر بقومه البحر بعدما رأوا من المعاجز والعجائب ، ولكنهم عبدوا العجل بمجرد غيابه عنهم لأربعين ليلة !!
وكيف تقارن بين خير امه اخرجت للناس
(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ )

يقفون في مكان الذي أقل ما يقال في وصف حارة شمسه "أن أحدهم يشق ردائه نصفين ، فيجعل نصفه تحت قدميه ، والآخر فوق رأسه من شدة حرارة الشمس" ،أو "أن أحدهم يرفع رجلاً ويقف على أخرى ثم يضع الأخرى ويرفع الأولى من عظم الحرارة ولظاها ".

بقوم يقولون لنييهم

( قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ)
وقال تعالى :
( ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً )
قليلا من الانصاف
مراه التاريخ
اقتباس:
بل هذا عمر بن الخطاب ردّ أمر رسول الله طلب الدواة والكتف ليكتب للأمة كتاباً لن يضلوا بعده أبداً ، فرماه بالهجر - عياذاً بالله - وقال حسبنا كتاب الله !! فأحدث الاختلاف واللغط في محضر رسول الله . والقصة بجميع صورها تجدها في صحيح البخاري ومسلم وغيرهما ، وقد حققنا هذا الأمر في موضوع خاص لنا . فارجع له .

الم تتهم رسول هذه الامه عليه افضل الصلاة والتسليم
بتاجيل الامر الالهي
خوفا من الناس
اقتباس:
س6/كيف والله يقول : ( وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )
سبحان الله نبي الله موسى ذهب ووزيره نبي الله هارون عليهما السلام
الى معقل فرعون الذي ادعى الالوهيه ولم يخافا علما ان موسى عليه السلام قتل احدهم ( اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلا تَنِيَا فِي ذِكْرِي * اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى * فَقُولا لَهُ قَوْلا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى * قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى * قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى )
والرسول يخاف من قريش وهو الذي انتصر عليهم في فتح مكه ولم تقم لهم قائمه
ج/
التأليف بين القلوب لا يعني دوامه ، أو اجتثاث ما فيها من أساسه بحيث لا رجعة له ،
بدليل ما وقع بين الصحابة أنفسهم حال حياة النبي صلى الله عليه وآله من تساب وتنافر ،
أو وصل ببعض أحياء الأنصار (الأوس والخزرج) الاصطفاف للقتال . دعك مما وقع بعد وفاته بأبي هو وأمي من قتال وغيره بين الصحابة ، بل من ارتداد عن الدين كما في صحيح البخاري وغيره .
إذن فلابد من تخصيص آية التأليف بين القلوب بما لا يتعارض مع آيات أخرى ، أو أحاديث ، أو حوادث وقعت بين الصحابة أنفسهم .
سؤال لزميلي المحترم من الذي حارب المرتدين
اقتباس:
وخوف نبي من الأنبياء من قومه طبيعي ، فهذا هارون عليه السلام يقول لأخيه موسى عليه السلام : (قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي) !
هنا يتكلم الله سبحانه عن اليهود قتلت الانباء
(وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ)
ونبي الله هارون عليه السلام
لم يحضى بجنود كجنود النبي صلى الله عليه واله وسلم فلماذا تقارن اليهود
بــ 100 الف واقفون ينتظرون اوامره

اقتباس:
س7/وهنا زميلنا مراه التاريخ يتهم نبينا وحبيبنا الامام العظم بالتقاعس وبالتاجيل خوفا من بشر والله تعالى امر نبيه في بدايه نبوئته بالصدع بالاوامر الالهيه وعدم التاجيل قال :
(فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ )
وكيف يخافهم وهو الزعيم ومعه مائه الف رجل
ج/
أجبنا عليه في السؤال المتقدم .

سؤال كيف يخاف من قريش وقريش تحت رحمته
وكثيرا من قريش دخل الاسلام
اقتباس:
س8/
السؤال :
وهل الله عصم الائمه من الناس بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم

ج/
ما دخل هذا بذاك ؟!!
ثم المقصود بالعصم في الآية ، هو حال تبليغ أمر خلافة أمير المؤمنين. فافهم .
بصراحه لخبطوتني مره تقولون ولايه ومره تقولون خلافه ومره تقولون امامه

اقتباس:
س9/إذن لماذا ترك الامام الحجه دين الله للاجتهاد والمحتهدين .

ج/
أولاً / الإمام الحجة صلوات الله عليه ، لم يترك الأمة بحيث يُقطع بعدم اتصاله بها ، وإنما غاب شخصه عن الأنظــار ، وغياب شخصه لا يعني عدم وجوده بين الأمة . فافهم.
اقتباس:
ثانياً/ غياب الامام الحجة كان نتيجة طبيعية مقابل محاولة تصفيته من على الأرض ، فكانت حكمة الجليل الأعلى هذا الغياب ، والأمر فيه يطول ، وليس هو محل النقاش . فافهم .

سبحان الله اليس في استطاعه الله سبحانه وتعالى الذي نجاء نبي الله
لوط من القريه
وابراهيم صلى الله عليه واله وسلم من اهله ومن النار ونجاء موسى واخيه هارون عليهما السلام من فرعون ونجاء نبي الله عيسى من القتل ونجى نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم من المشركين في بدايه دعوته
ان ينجي الامام الغائب

اقتباس:
س10/السؤال ما سينقص الاسلام لو لم يوجد سيدنا علي رضي الله عنه وارضاه .
ج/
الإسلام بما هو إسلام لن ينقص ،
لكن سنقص مدّعي اتباع الاسلام وحرمانهم من نعمة اتباع المنبع الصافي الذي نص عليه النبي الأمـــين ...

فستأخذ إسلامك حينها ممن يقول أي سماء تظلني وأي أرض تقلني أن أقول في كتاب الله ما لا أعلم ، لما سئل عن معنى آية (وفاكة وأباً) .

وستأخذه ممن لم يصحب النبي
إلا اقل من سنتين ومع ذلك كان أكثر الرواة عنه حتى رمي بالكذب من قبل الصحابة أنفسهم - أعني ابا هريرة - .

وستأخذ دينك من الطلقاء وأبناء الطلقاء أمثال يزيد والوليد بن يزيد بن عبدالملك وأمثالهم ..

وستتغير صفة صلاتك الأمر الذي افزع أنس بن مالك وغيره ... حيث قال هو أو غيره : لا أعلم شيئاً على زمن رسول الله إلا هذه الصلاة ، ثم أليس أحدثوا فيها ما أحدثوا ! ، أو كما قال .


ويكفيك هذا الأثــــــر/

سنن النسائي - مناسك الحج - التلبية بعرفة
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=3&Rec=4536
‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏أَحْمَدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ حَكِيمٍ الْأَوْدِيُّ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مَيْسَرَةَ بْنِ حَبِيبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ‏ ‏قَالَ ‏
‏كُنْتُ مَعَ ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏بِعَرَفَاتٍ ‏ .
‏فَقَالَ : مَا لِي لَا أَسْمَعُ النَّاسَ يُلَبُّونَ ؟!!.

قُلْتُ : يَخَافُونَ مِنْ ‏ ‏مُعَاوِيَةَ !!. :giveup:

‏فَخَرَجَ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏مِنْ فُسْطَاطِهِ ، فَقَالَ :‏ ‏لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ ، فَإِنَّهُمْ قَدْ تَرَكُوا السُّنَّةَ مِنْ بُغْضِ ‏ ‏عَلِيٍّ :giveup:.) انتهى

لم تجب زميلي الفاضل مراه التاريخ
ماذا سيتغير في الدين ؟؟


رد مع اقتباس
 
قديم 12-12-2008, 06:22 PM   رقم المشاركة : 21

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الزميل النوخذة

قد أجبنا جميع اسئلتك ، لكن للأسف لم أجد في تعقيبك الأخير غير التكرار !!

فجملة اعتراضك هو : استبعاد نقض الصحابة لبيعة أمير المؤمنين لو كانت فعلاً معلومة لديهم !!

وهذا السؤال أجبنا عليه ، وفصَّلنا القول فيه ، وضربنا لك الأمثلة بما وقع مثله في الأمم السابقة ، وبما وقع من نفس الصحابة أنفسهم : من ارتداد عن الدين ، ومن تلاعن ، و تقاتل ، و تكفير بعضهم لبعض ..

فالقوم الذين يقع منهم :
الارتداد عن الدين
و التلاعن
والتقاتل
وتكفير بعضهم لبعض ..

هل يستحيل أن يقع منهم نقض بيعة أمير المؤمنين ؟!

إن هذا لشيء عجـــاب !!


وهذه شهادة من شيخ إسلامكم في جملة من الصحابة

ابن تيمية: بعض الصحابة كفَّر بعضهم ولعنَ بعضهم وقاتل بعضهم وأنكرَ بعضهم رؤية محمد ربه

قال ابن تيمية في كتاب مجموع الفتاوى، الجزء 12، صفحة 492 - 493
http://arabic.islamicweb.com/Books/t...ok=381&id=6534

ما نصه :
(وأيضا فإن السلف أخطأ كثير منهم فى كثير من هذه المسائل واتفقوا على عدم التكفير بذلك .
مثل : ما أنكر بعض الصحابة أن يكون الميت يسمع نداء الحيّ ،
وأنكر بعضهم ان يكون المعراج يقظة ،
وأنكر بعضهم رؤية محمد ربَّه ،
ولبعضهم فى الخلافة والتفضيل كلام معروف ،
وكذلك لبعضهم فى قتال بعض ،
ولعن بعض ،
وإطلاق تكفير بعض ، أقوال معروفة . :ranting2: ...إلخ ) انتهى


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


- وهذه شهادة أخرى من تلميذه الذهبي

...((الصحــابة كــفـَّـر بعضهم البعض))!!..... القـــائـل : الذهـــبي.. على ذمتـــه!!



يقول الذهبي في مقدمة كتابه "الرواة الثقات المتكلم فيهم بما لا يوجب ردّهم" ص23 :
(..وما زال يمر بي الرجل الثبت وفيه مقال من لا يعبأ به ، ولو فتحنا هذا الباب على نفوسنا لدخل فيه عدة من الصحابة والتابعين والأئمة ، فبعض الصحابة كـــفـَّـــر بعضــهم بتــأويــل مــا ، والله يرضى عن الكل ويغفر لهم ، فمــا هم بمعصومين ، وما اختلافهم ومحاربتهم بالتي تليـّنـهم عندنــا أصـــلاً.) انتهى قوله.

الغلاف


الصفحة 23




ونقله عنه تلميذه السبكي في كتاب "طبقات الشافعية الكبرى" ج9 / 111 في ترجمة الذهبي نفسه برقم (1306) :
هنا
http://www.al-eman.com/Islamlib/view...BID=401&CID=48


قال السبكي ما نصه :
(ويعجبني من كلام شيخنا أبي عبد الله الحافظ فصل ذكره بعد تصنيف كتاب "الميزان" وأنا مُورد بعضه .

قال : قد كتبت في مصنفي "الميزان" عددا كثيرا من الثقات الذين احتج البخاري أو مسلم أو غيرهما بهم لكون الرجل منهم قد دُوِّنَ اسمه في مصنفات الجرح ، وما أوردتهم لضعف فيهم عندي ، بل ليُعرف ذلك ، وما زال يمرُّ بي الرجل الثبت ، وفيه مقال من لا يُعبأ به ، ولو فتحنا هذا الباب على نفوسنا ، لدخل فيه عدة من الصحابة والتابعين والأئمة ، فبعض الصحابة كفَّر بعضهم بتأويل ما ، والله يرضى عن الكل ويغفر لهم ، فما هم بمعصومين ، ولا اختلافهم ومحاربتهم بالتي تليِّنهُم عندنا أصلا ، ولا بتكفير الخوارج لهم انحطت روايتهم ، بل صار كلام الخوارج والشيعة فيهم جرحا في الطاعنين ، فانظر إلى حكمة ربك ، نسأل الله السلامة ..إلخ) انتهى .




أليس هؤلاء من خير أمة أخرجت للناس ؟!!

أم هم من المريخ ؟!!


اللهم صل على محمد وآل محمد


مرآة التواريخ،،،


التوقيع

آخر تعديل مرآة التواريخ يوم 12-12-2008 في 06:34 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 12-14-2008, 10:54 PM   رقم المشاركة : 22

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يقولون عن الآية الكريمة
" يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ" (المائدة:67)
أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد عصى ربه الذي أمره منذ أن كان في مكة فقال " فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ " (الحجر:94)
و لم يصدع بولاية علي كما يزعمون حتى جائته هذه الآية تهدده وتوعده فبلغ في غدير خم
فجمعوا على رسول الله عصيان أمر ربه الى الجبن ومخافة الناس في الحق
ففي الوقت الذي يدعون أن الأئمة والأنبياء معصومون تماما من الخطأ والسهو والنسيان
يتهمون سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بهذه الطامة الكبرى لإثبات الولايه
فأخرجوه ظلما وبهتانا من قوله تعالى
" الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا " (الأحزاب:39)
ويكفي هنا أن نعرض على العقلاء وطلاب الحقيقة منهم
هاتين الآيتين للمقارنة :
" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا " (الأحزاب:1)
" يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ "
وهي الاية موضوع النقاش
نقول من أدعى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يبلغ شيئا مما أنزل عليه أو أخفاه يلزمه أن يقر بأن سيدنا محمد لم يتق الله وأطاع الكافرين والمنافقين ( حاشاه صلى الله عليه وآله وسلم )
فالخطاب القرآني واحد في الآيتين
ففي الأولى الأمر " اتَّقِ اللَّهَ " وفي الثانية الأمر " بلغ "
وهناك غيرها من الآيات المشابهة
واذا علمنا أن جريمة عدم التبليغ لما ينزل الله في حق الأنبياء أكبر من غيرها من الجرائم
لأنهم ببساطة لم يرسلوا الا للتبليغ قال تعالى " فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ " (النحل:35)
" وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ " (النور:54)
لأنها المهمة الوحيدة الموكلة اليهم من الله بكونهم رسلا فهان على الشيعه أن يجعلوه خائنا لمهمته الرئيسية وهي البلاغ عسى أن يثبتوا من خلال ذلك دينهم الباطل الذي لايثبت أمام حجة ولا يستند الى دليل
ولكن هيهات لمثل باطلهم أن يصمد أمام الحق قال تعالى " بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ
زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ "
(الأنبياء:18 )
الدعوة مفتوحة لأي شيعي مفتون
يرى أن رسول الله قد عصى ربه وجبن من أن يصدع بالحق يوما واحدا
اللهم اهدنا و اهد بنا
وقال تعالى :
(.وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )
( وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا )


رد مع اقتباس
 
قديم 12-18-2008, 12:19 AM   رقم المشاركة : 23

معلومات العضو

عاشق أحمدالمحيسني

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق أحمدالمحيسني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اولا: لا يسعني إلا ان اشكرك على ما قدمته لنا
ثانيا:ليس كل من طبعى على قلبه لا يهتدي
ولك خالص الشكر


رد مع اقتباس
 
قديم 12-18-2008, 12:23 AM   رقم المشاركة : 24

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لم تضف شيئاً جديداً !
وإنما تكرار لما أجبنا عنه !!

ــــــــــــــــــــــ
يقول مرآة التواريخ :
لأن السلفية لا علم لهم ، لا عقل لهم ، لا دراية لهم ، لا تقوى لهم في رمي التهم ، دعونا نتطارف مع هذا الذي لا يعرف من أين يقرأ ، ولا كيف يقرأ ، ولا كيف يجيب ، ولا كيف يُشكل ، فنقول :

لقد استشهد بعدد من الآيات ، واتهمنا من خلالها بأننا نطعن بالرسول الكريم - والعياذ بالله - .

لا بأس ! وسنأخذه على قدر عقله ، فنسرد له مجموعة من الآيات من بينها آيتين استشهد هو بهما :

طبعاً سنقرأ هذه الآيات بعقلية سلفية !! فانتبه أخي القارئ واحمد الله !! :giveup:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الآية الأولى
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ...

أقول :
هل الرسول لن يفعل حتى يقول الله (وإن لم تفعل) ؟!!

الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الآية الثانية :
" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا "

أقول :
هل الرسول غير متق حتى يأمره الله بالتقوى ؟!! وعدم طاعة الكفار والمنافقين ؟!!

الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الثالثة :
وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ

أقول :
هل يُحتمل وقوع الرسول في الشرك حتى يقول له الله (لئن أشركتَ ) ؟!!

الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الرابعة :
وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا

أقول :
هل كان الرسول يطيع الكافرين والمنافقين حتى ينهاه عن طاعتهم ؟!!

الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الخامسة :
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنْزِيلًا (23) فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا .

أقول :
هل كان الرسول يطيع الآثمين والكافرين - أو يحتمل فيه طاعتهم ـ حتى ينهاه الله عن طاعتهم أو يحذره من طاعتهم ؟!

الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
السادسة :
إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا (1) لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ

أقول :
هل وقع من الرسول بعض الذنوب قبل نبوته وبعدها حتى يغفرها الله له ؟!


الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
السابعة :
وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47)

أقول :
هل يُحتمل أن يتقوَّل الرسول على الله حتى يخاطبه بهذا الخطاب الشديد ؟!!

الجواب !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الثامنة :
وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا (73) وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا (74) إِذًا لَأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا (75)

أقول :
ظاهر الآية واضح ليس بحاجة لتوضيح !!

الجواب !!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ


مرآة التواريخ / سبحان الله الذي ميزنا على كثير من خلقه .


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-25-2008, 04:04 AM   رقم المشاركة : 25

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[quote=مرآة التواريخ;75347]

اقتباس:
أقول : ولاحظ قوله تعالى :
{ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} ، يعني لا تخف من الناس ، فإنك سوف تُعصم منهم ، فلن يصل إليك أذى منهم ((ولك أن تتصور عظم ما كان يشعر به النبي من ردّة فعل الناس قبل نزول الآية)). لهذا خضع النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم بعد نزول هذه الآية لإعلان الأمر العظيم في هذا المكان المذكور.فتأمله جيداً
.


اقتباس:
قال حفظه الله بما نصّه بالحرف الواحد:

-- يارسول الله ص .....لماذا لم تبلِّغ في مـكـة ؟!؟ (http://69.57.138.175/forum/showthread.php?threadid=402701408)

كتب بواسطة مـسـهّـر في 20-02-2003 - 04:31 AM:
يا رسول الله ص .....لماذا لم تبلِّغ في مـكـة ؟!؟
مُـسَـهّـر هو = سِلْمٌ أنتَ سابقاً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

39

.................

أبارك لكم جميعا عيد الغدير

العنوان :
( تنصيب أمير....وكشف تآمر ) !!!
( يا أيّها الرسُولُ بلِّغْ مَا أُنزِلَ إليكَ منْ ربِك وإنْ لم تفعلْ فما بلَّغتْ رسَالتَهُ واللهُ يعصمُكَ منِ الناسِ إنَّ اللهَ لايهدِي القومَ الكافرين) 67 المائدة
********( الخــــــوف........و......... التهــــــــــديــــــــد )*********
هما ما أحلله في هذه السطور ولعلي أوفق في ذلك وما توفيقي إلا بالله تعالى
!!!!!!!!!!!!!! تكليف بالتبليغ .........في جو من الخوف والحذر !!!!!!!!!!!!!!!!!

إن الخوف إذا ظهر في مواقف ( النبي ص) فإن ذلك يعد ظاهرة جديرة بالدراسة والتأمل لأنها تنطوي على الكثير من الحقائق المهمة في تقييم المجتمع ..( الأمة ) إذا كانت هي مصدر ذلك الخوف !
ففي الأهوال وفي الحروب كانت ( الأمة ) هي التي تخاف وتجزع !!
أما الآن فالخوف في قلب ( الزعيم ) محمد صلى الله عليه وآله وسلم !!
وفي ظل الزعامة والدولة فإن الخوف مثير للتساؤل ومريب وخطير للغاية !

فالخوف في حادثة الغدير تكفلت الآية بكشف قناعه :
( ......والله يعصمك من الناس..... )
ــ فهنا تكليف بالتبليغ !
ــ وهنا تأخير عن التبليغ !
ــ وهنا خوف مصدره الناس !
ــ وهنا تهديد سببه التأخير !
ــ وهنا تدَّخـلٌ إلهي بحفظ رسوله !
وحتى لا يطول البحث اختصر الكثير من المسائل :
ــ النبي ص حُمِّل مسؤولية تبليغ أمر خطير وهو أمر مصيري يتعلق بالخلافة من بعده .
منقول من كتاب
تأليف العلامة المحقق السيد سامي البدري
الطبعة الثانية سنة 1423 هجـ
دار طور سينين للطباعة النشر ـ العراق ـ بغداد
هاتف : 96417783375+

الصَّدْع بالدعوة وإنذار قريش


ثم إنّ الله عز وجل أمر نبيه محمداً صلى الله عليه وآله بعد مبعثه بثلاث سنين أن يصدع بما جاءه به وأن يُبادِهَ (1) الناس بأمره ويدعوا الله فقال له : (فاصدع بما تؤمر واعرض عن المشركين ...) .
فصعد رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم الصَّفا فقال : يا صباحاه .
فاجتمعت إليه قريش ، فقالوا : مالَك ؟
قال : أرأيتكم أنْ أخبرتُكم أنَّ العدوّ مصبِّحُكم أو ممسِّيكم أما كنتم تصدِّقونني ؟ قالوا : بلى .
قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد .
إني رسولُ الله أدعوكم إلى عبادة الله وحدَه ، وتركِ عبادةِ الأصنام التي لا تنفع ولا تضر ولا تخلق ولا ترزق ولا تُحيي ولا تُميت .
فقال أبو لهب : تبّاً لك ، ألهذا جَمعتنا (2) ؟
ودخل في الإسلام أبو ذرّ ومِقْداد ، وعَمّار وأبواه ياسر وسُمَيَّة ، وخبّاب وصُهَيْب وغيرهم ثم أسلم أبو بكر بعد إسلام خمسين رجلاً (3) .

______________________
(1) أي يفاجىء .
(2) الطبري ج2 ص319 .
(3) الطبري ج2 ص316 .


رد مع اقتباس
 
قديم 01-19-2009, 12:40 PM   رقم المشاركة : 27

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

منقول من كتاب
تأليف العلامة المحقق السيد سامي البدري
الطبعة الثانية سنة 1423 هجـ
دار طور سينين للطباعة النشر ـ العراق ـ بغداد
هاتف : 96417783375+

الصَّدْع بالدعوة وإنذار قريش



ثم إنّ الله عز وجل أمر نبيه محمداً صلى الله عليه وآله بعد مبعثه بثلاث سنين أن يصدع بما جاءه به وأن يُبادِهَ (1) الناس بأمره ويدعوا الله فقال له : (فاصدع بما تؤمر واعرض عن المشركين ...) .
فصعد رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم الصَّفا فقال : يا صباحاه .
فاجتمعت إليه قريش ، فقالوا : مالَك ؟
قال : أرأيتكم أنْ أخبرتُكم أنَّ العدوّ مصبِّحُكم أو ممسِّيكم أما كنتم تصدِّقونني ؟ قالوا : بلى .
قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد .
إني رسولُ الله أدعوكم إلى عبادة الله وحدَه ، وتركِ عبادةِ الأصنام التي لا تنفع ولا تضر ولا تخلق ولا ترزق ولا تُحيي ولا تُميت .
فقال أبو لهب : تبّاً لك ، ألهذا جَمعتنا (2) ؟
ودخل في الإسلام أبو ذرّ ومِقْداد ، وعَمّار وأبواه ياسر وسُمَيَّة ، وخبّاب وصُهَيْب وغيرهم ثم أسلم أبو بكر بعد إسلام خمسين رجلاً (3) .


______________________
(1) أي يفاجىء .
(2) الطبري ج2 ص319 .
(3) الطبري ج2 ص316 .


http://www.altahaddi.net/books/albadri/sirah/seerah37.htm


فلماذا تقول انها نزلت في اخر الدعوه النبويه


رد مع اقتباس
 
قديم 04-02-2009, 03:08 PM   رقم المشاركة : 28

معلومات العضو

المذنب العاصي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المذنب العاصي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حسب ما فهمت من قراءة الموضوع ان الاية الكريمة
بسمه تعالى " (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ , إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ )
نزلت في بداية الدعوة
اما الاية الكريمة
بسمه تعالى "يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ واللهُ يعصمُكَ منِ الناسِ إنَّ اللهَ لايهدِي القومَ الكافرين"
نزلت في واقعة غدير خم

ربما ( اقول ربما ) في هذين الايتين دلالة قوية على ان خطر المنافقين اشد من خطر المشركين ففي مسألة المشركين يكون الامر (أعرض, انا كفيناك, المشركين) وفي مسألة المنافقين يكون الامر ( بلغ , والله يعصمك , الكافرين) والله العالم.
وفقكم الله لكل خير


التوقيع

انا مذنبٌ انا خاطئٌ انا عاصي.. ..هو غافرٌ هو راحمٌ هو عافي

رد مع اقتباس
 
قديم 10-10-2010, 03:32 PM   رقم المشاركة : 29

معلومات العضو

موالي للابد
عضو جديد

إحصائيات العضو







 

الحالة

موالي للابد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ولك خالص الشكر


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 08:08 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol