العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإجتماعية :. > الملتقى الإجتماعي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-24-2008, 01:14 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي انتظار الخطوبه اذاب قلبي - الطبعة الثانية


 


بسم الله الرحمن الرحيم
بدئت بكتابة انتظار الخطوبه للطبعة الثانيه وهي تختلف عن الاولى تمام الاختلاف لاني تذكرت حوادث في حياتي نسيت ادونها وهي جدا مفيده وكذلك فان هناك الكثير جدا من الروايات التي عملت بها في حياتي لم اتذكرها في الطبعه الاولى لقد اوردتها في الطبعة الثانية لذلك سابدء هنا من جديد بذكر الطبعة الثانية باذن الله تعالى وارجو ان تفيد احبتي

 

الموضوع الأصلي : انتظار الخطوبه اذاب قلبي - الطبعة الثانية     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : جلال الحسيني


 

رد مع اقتباس
 
قديم 12-24-2008, 01:14 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 




الفصل 1

كنت جالسا في البيت وانا في الصف الرابع الابتدائي سمعت صرخات اذابت قلبي حين ولادة اخي الصغير
وفي النهاية ؛ جاء المولود الى الدنيا ولكن مرضت اُمي ؛ وبقيت سنة هكذا الى ان توفيت رحمة الله عليها ؛بعد ما عانت من آلام المرض والفقر اللهيبين القاسيين0
وبقيت يتيما ؛ولي قلب صغيرلا يعي من مستقبله شيئ , ولا ادري كيف ستكون لي الدنيا وهي خالية من اُمي ؛ كنت اشعر بان قلبي عطشان لشربة من حنان الام وكلما رأيت طفلا يسار امه ؛ لم املك زمام عيني بل صوبت نظراتي البريئة نحوهما وابدء بالدعاء للام واقول:
يارب انا حرمت من مسايرة امي فلا تحرم هذا الغافل عن نعمة الام من مسايرة اغصان الحنان التي ملتفة به ؛ واحفظها له 0
كم عذب ان يمشي الانسان مع امه ؛ وكم جميل حينما يكون في المدرسة يرتع ويلعب لانه يامل
ان يعود للبيت واحضان امه الدافئة بالحنان والود تنتظره .
نعم وكلما شعر بوخزة الم الجوع تذكر ان امه وهي
تنتظره على المائدة فيزداد فرحا واملا ؛ وانا اليتيم من ينتظرني؟؟ ومن يسلي احشائي المكلومة من جراح الجوع وفقدان منبع الحب والشفقة ؟؟؟
فابدء بالدعاء لكل ام في الوجود!!
اللهم احفظ كل ام في هذه الدنيا لان وجودها يسلي حتى اليتيم المحروم منها ؛ حيث يطمئن ان في الوجود أم ؛ فوجودها وان لم تكن امي يبعث الامل في قلبي
0ثم اعود فاناجي الطفل مرّتا اخرى اقول له :
حبيبي الصغير — آه — آه -- لو تعلم ما في قلبي من الصرخات والآلآم من فقد امي ؛ لمتّ خوفا لفقدانها منك!!
اتمنى لو كانت امّي لكنت احملها على عنقي لا -- لا -- اخشى ان تسقط امي !
بل احوك لها من رموش عيني سجادتا وافرشه على قلبي ؛ آه -- وهذا الطفل غافلا عن اُمه !!
يا طفل كيف لاتلتفت ان لك أم ؟
كنت هكذا كلما سرت في الطرقات وهذه تاملاتي التي تبكي على قلبي.
وفي كل ليلة حينما انام ؛افكر:
ان استيقظت فمن ينتظرني ؟؟
ومن يهمه امري بقيت نائما ام استيقضت ؟
لا اعلم عزيزي القارئ هل تقبّل يدي امك؟
افكر لو كان لي ام ؛ كنت في كل ليلة اقبل اقدامها التي مشت بها طول النهار لخدمتي واحتضاني0
ارجوك لاحظ حروفها التي صاغها الرحمان للام ؛ كلمة الام تجمع لك الشفتين حينما تنطق بها وكانها تحتضنك باضلاعها.
سبحان الله نحن نغفل عن نعمة وجود الله فكيف لا نغفل عن نعمة وجود الام ؟
الذكريات مفصله نرجوا متابعتنا..


رد مع اقتباس
 
قديم 12-24-2008, 01:18 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 2
من كنت مولاه فعلى مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
حينما فقدت امي بقيت متحيراً في نفسي افكر دائماً هل ان الله سبحانه
عوض الانسان بحنان من نوع آخر لكي يملئ فراغ الحنان عند من فقد امه؟؟
الى ان سمعت مقالةً لاحدهم يقول :
*ان من فقد الحنان في احضان امه سيجدها في احضان زوجته* !
وهنا بدأت افكر في نفسي ؛ هل ان الزوجة تعلم بهذا الامر الخطير؟
وهل تعلم الزوجة بان الرجل الذي يأتي للحياة الجديدة باي امل ياتي ؟؟
وما هو توقعه من زوجته ؟؟
بقيت متفكرا في هذه الامور وانا بين اليأس والرجاء!!
وهنا احب ان اذكر بانه
لا بأس بكل امرأة ان تحاسب نفسها ولو للحظات هل انها ادت ما عليها؟
بحيث لحظة الموت حينما تفتح عينيها بوجه امير المؤمنين عليه السلام
تستطيع ان تقول :
أوفيت يا امير المؤمنين ؟؟
كما كان يقوله اصحاب الامام الحسين عليه السلام حين الشهادة لامامهم عليه السلام .
وهناك روايات تقول بان جهاد المرئة هو حسن التبعل
الكافي
عَنْ أَبِي إِبْرَاهِيمَ عليه السلام:
قَالَ جِهَادُ الْمَرْأَةِ حُسْنُ التَّبَعُّلِ

َ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه واله الْحَجُّ جِهَادُ كُلِّ ضَعِيفٍ وَ جِهَادُ المَرْأَةِ حُسْنُ التَّبَعُّلِ .

عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ مِنْ جِهَادِ الْمَرْأَةِ حُسْنَ التَّبَعُّلِ لِزَوْجِهَا.
نرجع للمقالة التي قالت :
ان من يفقد الحنان من امه يجده في احضان زوجته
اصابتني هذه المقالة بحالات مختلفة :
مرةً افكر في نفسي باني وجدت ضالتي المنشودة وسأرتوي من
ماء عذب وعين صافية من الحنان في احضان الزوجة؛ فلا عطش بعد اليوم ؛
فحينها تراني متفائلا بكل شيء وارى كل شيء يبتسم في وجهي !!
ومرةً افكر بان الزمان بيني وبين الوصول الي هذه العين الفياحة
بعيد ؛ بعيد جدا ؛لاني لا زلت صغيرا ولا اعلم سأصل اليها ام لا؟؟
فحينها ارى كل شيء يعبس في وجهي !!
الى ان وصلت لابواب الغاية المنشودة ؛ حيث بلغت
سنا يجرؤني ان ابوح بما يجيش في صدري.
وبدت افكر من اين ابدأ ؟
وكيف ساختار ؟
وعلى اي شجرة احط؟
ومن ايغصن اقتطف زهرتي؟
فرأيت ان افضل شيء ان ابحث اولا ما يقوله القرآن والعترة عن المرأة المثالية؟
ثم اطابق بينها وبين ما رأيت من النساء في جامعة بغداد وبنات الاقرباء
وغيرهن...
سيأتي في اثناء ذكر ذكريات الخطوبة استخارة عجيبة لسماحة المرحوم السيد الكشميري قدس سره ..


رد مع اقتباس
 
قديم 12-25-2008, 12:29 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

القسم (3)
من كنت مولاه فهذا على مولاه*
كان لي صديق في جامعة بغداد ؛ قال لي يوما:
انك مخطأ في اسلوب اختيار الزوجه !
قلت: له ولماذا ؟
قال لي :
ان افضل سبيل للوصول للزوجة التي تتمناها هو ان تصادق فتاة كما انا صادقت فلانه ؛- وذكر لي فتاة من جيراننا كنت اعرف عائلتهم وهم اناس كرام وشخصيات معروفة- !!
وبعد ان تعرفت عليها وعلى اخلاقها تتزوج منها .
قلت له ابدا لا ارى ان هذا العمل صحيح لاسباب :
1- يجب ان يكون ذلك برضى والديها ؛ لانك ومجرد ان تذهب لطلب الصداقة مع ابنتهم فلا يرضيا لانهما يطلبان منك الخطوبة وبصورة رسمية . الا ان تكون باحثاً عن زوجة من عوائل غير مرغوب بهم ؛ وعادةً هذه العوائل لا تفي بناتهم لك لانها كما في الحديث الشريف:
((من اغتاب لك فقد اغتاب عليك((
فلتي تخون والديها بهذه الرابطة كيف تتوقع ان تفي معك؟
قال: صديقي :
انني استطيع ان ارضيهما بعد ان تنتهي مرحلة الصداقة مع ابنتهم 0
قلت له :
انا لا اعتقد انك ستنجح بطريقتك هذه؛لان اي عمل بدايته معصية حتماً عاقبته تكون سيئة (( وبلفعل كانت النتيجة المأساوية هكذا كما ستقرؤن ان شاء الله تعالى((
2- وقلت لصديقي الدكتور ان اي علاقة ان كانت بعد الزواج عادةً وعلى اصح الاحتمالات تكون موفقة لانه سينمو الحب مع نمو الروابط بينهما ولا يعيشان حالة العطش المكبوت .

**ان الشارع المقدس لما جعل قوانين في الخطوبة وحدد المقدار الذي يجوز نظر بعضهما لبعض كان يعلم بان لا حاجة لاكثر من ذلك ولا يكلف الله نفسا الاوسعها .

وانت بعد ان تتزوجها لا يتركك الشيطان ويبدء بالوسوسة في صدرك قائلا :
*هي هذه التي عملت ما عملت معك خائنتا لربها ولوالديها كيف تتوقع الوفاء ان تفي لك ؟
وفي الحديث:
ان للشيطان مقاعد لجنوده ويرتبهم حسب مقاماتهم قربا وبعدا منه ؛ فاقربهم منه الشيطان الذي يوقع الخلاف بين الزوجين ويفرق بينهما.
3- ان الزوج ان كان حكيما ولبيبا يستطيع ان يربي الزوجه حسب ما يحب بعد الزواج وقلبه آمن من وساوس الشيطان ؛ ودائما ان حدث بينهما نزاع يتذكر عفتها ونجابتها فيغض النظر عن سواها من المشكلات والمصاعب ويدفع بالتي هي احسن فيكونا حميمين كما وعد الله سبحانه ذلك في القران الكريم في سورة فصلت:
((وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ


رد مع اقتباس
 
قديم 12-26-2008, 07:38 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 4
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
ولکن صدیقی اصر على قوله وبدء
بعلاقاته معها الى ان جائني يوماً وهو فرح جداً جداً!!
قلت له:
ما دهاك أراك فرحاً ؟؟
والقران الكريم يقول :
إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
قال: واعدت صديقتي ان اذهب معها الى بابل منطقة قريبة من النجف الاشرف والحلة؛
يقال ان نمرود في هذه المنطقة اراد ان يحرق ابراهيم الخليل على نبينا واله وعليه السلام ؛وفيها كان يعقوب حينما اخذ ابنائه يوسف على نبينا واله وعليه السلام؛ ومنها ذهبوا ا لى مصر . فهي من المناطق الاثرية المهمة.
قلت له :
يعني ترتكب ما حرم الله سبحانه؟؟
قال لي :
لا ابداً ؛ وانما اتمتع بها.!!
قلت له :
وهذه باكر وهل يجوز التمتع بلباكر ؟؟
قال لي :
انا اقلد سماحة السيد محمد باقر الصدر (قدس سره ) وهو يجوّز ذلك .
قلت له وهل سألته بنفسك ؟؟
قال:
لا ؛ وانما نقل ذلك لي الاخ (...) ( هذا الاخ الان هو طبيب جراح في بريطانية
قلت له :
حبيبي الم يقل العلماء ان من الموارد المتفق عليها بين فقهاء الشيعة هو الاحتياط في المال والدماء والفروج؟
فان لم تسمع بنفسك من السيد فلا تستعجل واخر سفرتك.
قال الصادق عليه السلام:
لا يحل الفتياء لمن لا يصطفي من الله تعالى بصفاء سره و إخلاص علمه و علانيته و برهان من ربه في كل حال لأن من أفتى فقد حكم و الحكم لا يصح إلا بإذن من الله عز و جل و برهانه و من حكم بالخير بلا معاينة فهو جاهل مأخوذ بجهله و مأثوم بحكمه كما دل الخبر : العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء قال النبي صلى الله عليه واله أجرأكم على الفتياء أجرأكم على الله عز و جل أو لا يعلم المفتي أنه هو الذي يدخل بين الله تعالى و بين عباده و هو الحائر بين الجنة و النار؟
وسائل‏الشيعة 16 وفي نهج البلاغه
أَلَا إِنَّهُ مَا بَيْنَ الْحَقِّ وَ الْبَاطِلِ إِلَّا أَرْبَعُ أَصَابِعَ وَ جَمَعَ أَصَابِعَهُ وَ وَضَعَهَا بَيْنَ أُذُنِهِ وَ عَيْنِهِ ثُمَّ قَالَ الْبَاطِلُ أَنْ تَقُولَ سَمِعْتُ وَ الْحَقُّ أَنْ تَقُولَ رَأَيْتُ
فارجوك ان لا تستعجل وكن محتاط في امر دينك0
اليس قال امامنا الصادق عليه السلام اخوك دينك فاحتط لدينك؟؟؟!!!
قال:
لا تخاف عليّ ان الدكتور فلان هو ممن اعتمد عليه وهو عندي ثقة .
مع الاسف صديقي لم يسمع كل مواعظي!!!!
وبلفعل ذهب معها وقضى النهار معها هناك وجائني في الليل ثملا؛ لايعقل أفي السماء هو ام في الارض ؟؟؟
من ذكرياته التي مضت مع عشيقته المتمتع بها؛ وكان يردد ما قالته له وما قال لها في سفرتهم0
وانا اقول له:
يا اخي دعني انام لان القرآن الكريم يقول:
وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا
وورد في تفسيرها
الكافي 6
ْ مَسْعَدَةَ بْنِ زِيَادٍ قَالَ كُنْتُ عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام فَقَالَ لَهُ:
رَجُلٌ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي إِنَّنِي أَدْخُلُ كَنِيفاً لِي وَ لِي جِيرَانٌ عِنْدَهُمْ جَوَارٍ يَتَغَنَّيْنَ وَ يَضْرِبْنَ بِالْعُودِ فَرُبَّمَا أَطَلْتُ الْجُلُوسَ اسْتِمَاعاً مِنِّي لَهُنَّ.
فَقَالَ : لَا تَفْعَلْ فَقَالَ الرَّجُلُ:
وَ اللَّهِ مَا آتِيهِنَّ إِنَّمَا هُوَ سَمَاعٌ أَسْمَعُهُ بِأُذُنِي .
فَقَالَ لِلَّهِ أَنْتَ أَ مَا سَمِعْتَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ :
إِنَّ السَّمْعَ وَ الْبَصَرَ وَ الْفُؤادَ كُلُّ أُولئِكَ كانَ عَنْهُ مَسْؤُلًا
فَقَالَ :
بَلَى وَ اللَّهِ لَكَأَنِّي لَمْ أَسْمَعْ بِهَذِهِ الْآيَةِ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مِنْ أَعْجَمِيٍّ وَ لَا عَرَبِيٍّ لَا جَرَمَ أَنَّنِي لَا أَعُودُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَ أَنِّي أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ.
فَقَالَ لَهُ قُمْ فَاغْتَسِلْ وَ سَلْ مَا بَدَا لَكَ فَإِنَّكَ كُنْتَ مُقِيماً عَلَى أَمْرٍ عَظِيمٍ مَا كَانَ أَسْوَأَ حَالَكَ لَوْ مِتَّ عَلَى ذَلِكَ؟
احْمَدِ اللَّهَ وَ سَلْهُ التَّوْبَةَ مِنْ كُلِّ مَا يَكْرَهُ فَإِنَّهُ لَا يَكْرَهُ إِلَّا كُلَّ قَبِيحٍ وَ الْقَبِيحَ دَعْهُ لِأَهْلِهِ فَإِنَّ لِكُلٍّ أَهْلًا
فقلت لصديقي :
اذن انا مسؤل عما اسمع منك وانت لم تحتاط لدينك ؛ ومن ثم ما فائدة سماعي لما تقول غير انك ستثيرني وانا لا سبيل لي لارضاء نفسي 0 ارحمني يا اخي واتركني بحالي!!
لا اخفي عليكم ؛
طبعاً عمله هذا آذاني كثيراً لاني بقيت حائراً هل اسرع في الزواج؟؟
ولكني اخاف ان اقع في احضان باردة خالية من امنياتي في ارتشاف الحنان المنشود وتذهب امنياتي هدراً ؛ ام اصبر وابقى في جهاد مع نفسي لعدم السماح لها ان تستمر بالوساوس الشيطانية ؟
وكيف لي بالصبروذكريات هذا الاخ تطنطن في اذني والمناظر المزعجة في الجامعة التي كل يوم تقابلني وبلهيب نارها تحرقني .
فلابد ان اعلم نفسي الصبر وفقه الانتظار حتى اكون مستعدا لتاديب ذريتي في المستقبل كما قال امير المؤمنين عليه السلام في
نهج‏البلاغة
73- وَ قَالَ عليه السلام مَنْ نَصَبَ نَفْسَهُ لِلنَّاسِ إِمَاماً فَلْيَبْدَأْ بِتَعْلِيمِ نَفْسِهِ قَبْلَ تَعْلِيمِ غَيْرِهِ وَ لْيَكُنْ تَأْدِيبُهُ بِسِيرَتِهِ قَبْلَ تَأْدِيبِهِ بِلِسَانِهِ وَ مُعَلِّمُ نَفْسِهِ وَ مُؤَدِّبُهَا أَحَقُّ بِالْإِجْلَالِ مِنْ مُعَلِّمِ النَّاسِ وَ مُؤَدِّبِهِمْ


رد مع اقتباس
 
قديم 12-29-2008, 07:32 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 5
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
اخذت اناجي نفسي قائلا:
قلت يا نفسي :
من يقول ان عمل صاحبنا هذا كان صحيحاً ؛ في عقده على الفتاة الباكر بدون اذن والديها ؛وان كان عمله اشتباها وتسرعا بدون احتياط فلماذا تؤذيني الوساوس حينما اتذكر ما نقله لي؟؟
ولذلك صممت ان اذهب بنفسي لسماحة السيد الصدر واساله عن الحكم !!
وبلفعل ذهبت الى النجف الاشرف وسألت السيد رحمة الله عليه :
سماحة السيد ان احد الاصدقاء نقل عنكم بانه يجوز التمتع بالباكر وبدون اذن والديها هل هذا هو فتواكم في هذه القضية ؟؟
قال رحمة الله عليه:
لا ؛ لا يجوز عندي!!
قلت له :
سماحة السيد ولكن فلان نقل عنكم جواز هذا ؛ واعتمد على نقله عنكم احد الطلاب الجامعيين وتمتع بصاحبته وهي باكر!! .
الله يعلم حينما سمع مقالتي سماحة السيد احمر وجهه حتى اني لا اعلم ما اصابني من انفعاله رحمة الله عليه اكان حيائا منه ام خفت منه؟
ثم قال :
ليش هيش ؟!
وقال السيد ان المرجع الفلاني يُجوّز ذلك يمكنه ان يرجع في هذه المسالة اليه0
ولما مرت سنين وراجعت الروايات وجدت ان العالم الذي اشار اليه سماحة السيد رحمة الله عليه الظاهر قد استند الى هذه الرواية:
لكافي 5 462
مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ وَ عَبْدِ اللَّهِ ابْنَيْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ زِيَادِ بْنِ أَبِي الْحَلالِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ:
لا بَأْسَ بِأَنْ يَتَمَتَّعَ بِالْبِكْرِ مَا لَمْ يُفْضِ إِلَيْهَا مَخَافَةَ كَرَاهِيَةِ الْعَيْبِ عَلَى أَهْلِهَا.
وحينما سمعت كلام سماحة السيد ؛ وعرفت ان صاحبي اخطأ في عمله هذا وانه ارتكب عملا من دون احتياط لدينه ؛ وانا قد نبهته ان لا يفعل ؛ ولكن تسرعه لحصول لذته الهائمة ادت به الى ارتكاب ما ارتكب 0
وامير المؤمنين عليه السلام يقول :
***سرعة الاسترسال لا تستقال***
فهمت منها:
ان من استعجل بالامر بدون رويّة وصبر قد يصاب بما لا يحمد عقباه ولا يمكنه ان يتخلص من اثار تسرعه0
وهنا هدئت قليلاً وقلت لا خير في عدم الاحتياط ؛ وكم نبهت صاحبنا وقلت له ان الامام عليه السلام يقول :
اخوك دينك فاحتط لدينك .
ورجعت افكر بقضيتي مرة اخرى. حيث ان الجو الجامعي المشحون بانواع البنات لا يدع المؤمن يهدء عن البحث عن متخلص له لينجو بدينه
وكان الجو الجامعي بين بنات محجبات وبنات ؛ سبحان الله اشد من العاريات ومع الاسف بعض المحجبات كأنه ترى المؤمن لها محرم لانها محجبة وهذا مؤمن .
ناسية ان الغريزة غريزة ؛ والظاهر مؤمن اما الباطن كله بحاجة انسانية ؛ الفرق ان المؤمن نفسه منه في عناء والناس منه في راحة لانه يخاف الله تعالى وحسابه في الاخرة ؛ فبالحقيقة مصيبته اشد .
وحينها فكرت في نفسي ان اسير بالطريق العرفي الجميل لأخطب
بنت احد الاقرباء عسى ان اتخلص من الصراع مع نفسي واحصل البغية الحنانية المنشودة ؛


رد مع اقتباس
 
قديم 01-11-2009, 12:31 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

القسم 6

من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
وكانت احدى البنات من الاقرباء الذين يسكنون قريب الجامعة
كلما ذهبت لبيتهم ويصادف انها تفتح الباب لي ؛ اراها يَحمرّ وجهها وكأن لسان اللهيب القاسي يؤجج ما في كوامن وجودي من الشوق للمستقبل المترقب!!
ففكرت ان ارسل رسالة لها لتستعد ليوم خطوبتي منها0
وكان الدافع الاساسي للرسالة عوامل شتى منها وسوسة سماحة الصديق
وسفرته الخاطئة والتي كان نتاجها العداء بينهما؛ وجاء اقارب البنت يتوسلون بي ان اجمع بينهما لان سماحته لم يقبل ان يتزوجها ابدا ؛ بالضبط كما اخبرتك قرائي الاعزاء0
***أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى
شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِه ِفِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ***
والعامل الاخر الذی دفعني لكتابة الرسالة هو عامل مهم بل هو ؛ ام المصائب لکثیر من الشابات وللاکثر الاکثر الشباب المساکین ّ!!!
وهي الطامة الكبرى ؟؟
حمرت الوجنتين!!!
الكثير يرى ان فتاتا تنظر اليه ؛ فلا يشك انها عشقته ويسرح ويمرح بافكاره ؛
ويخطط ليل نهار لها؛ ساهرا ليله ؛ ولايشك هذا المسكين ان الحورية كذلك ساهرتا في حبه !!!!
بينما هي لا تعلم ولا تحلم بهذا الطائر المسكين الذي القى بنفسه في قفص
حبها وهي غافلة عنه وكانت نظراتها غير مقصودة بل هي سارحة بهمومها
تفكر بقضاياها التي تنم عن برائتها0

***إِنّ َالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ***
قارئي العزيز لا تنسى باني بدئت من اول يوم باحثا عن منبع الماء المعين لحضن يحتويني يملئ احاسيسي حنانا0
واذا بي
اجد نفسي قد رُبطت في قفص الشيطان بحبائله ؛ الشيطان
وما ادراك ما الشيطان ؛ القاني في متاهات بين هضاب
وتلال من الاشواك المسمومة ؛فبدئت اركض وراء ما تمليه علىّ الشهوة وابحث عما ينجيني
من آلام الغريزة مثل كثير من الشباب يبدء بريء طاهر ولكن بخطط شيطانية ينسى
الحقيقة فلا يجد نفسه الا وهو في شبك ابليس !!!
وكل تلك الحبائل اجتمعت بهذه القصة التي وقعت فيها؛
فان احمرار الوجه اكبر شبكة كان في طريق برائتي
وكان احمرار وجهها جمرة مشتعلة في قلبي لا اشعر معها
أفي الشتاء انا؛ أم في الصيف؟
وكلما واجهتها؛ كأني حصلت لنفسي مفتخرا
اذهب الى صاحبي واقول له وانا ايضا حصلت على البغية الموعودة
بينما ؛


رد مع اقتباس
 
قديم 01-11-2009, 11:49 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنتم استاذي الكريم

تابع ونحن من المتابعين كما كنا متابعين ولانزال وسنزال متابعين ان شاء الله

وشكراً


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
قديم 01-12-2009, 12:23 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
القسم 7
تبين لي بالمستقبل بان هذه المسكينة ؛ كان يحمر وجهها لا لحبها لي بل
لانهم لا يملكون شيئاً يقدموه لي ؛ فتسأم لقدومي ولهذا الانزجار من ورودي لبيتهم يحمرّ وجهها ؛
وانا المسكين سارح هائم بخيالاتي الواهية واظن اني حرّمت النوم عليها ؛ لقدومي لبيتهم حيث انها تعشقني
وحتى اخلصها مما اتصور انها بشباك عشقي حائرة بعثت لها الرسالة بيد اختي الصغيرة بعد ان طلبت منها ان يكون الامر سرا بيننا لاني اردت فقط اعلامها باني اريد ان اخطبها بالشكل الرسمي والمتعارف شرعا وعرفا0 وليرتاح ضميرها السهران في انتظار هذه اللحظات التي:
خدعني الشيطان بانها حقيقة ؛ فبنيت لنفسي منها بيتا بماء السراب وطين الخيال0
وكان في الرسالة:
اني اريد ان اخطبكِ من ابوك لو سمحتي ؛ واردت اعلامك كي تستعدي0
وكانت الفتاة في حالة تنظيف الخضار الذي جلبها لهم ابوها ؛ دخلت اختي واعطتها الرسالة ؛ وانا جالس على لهيب النار انتظر النتيجة؛ واذا باختي خرجت مهرولة ومولولة ؛ ثم صرخت ما كتبت في الرسالة ؟!!
قلت لها :
اني كتبت لها :
اني .... والان افكر ان اقدم على الخطوبة منك وانما
كتبت هذه الرسالة لكي تكوني على علم من الموضوع0
قالت اختي :
انها مجرد ان قرأت الرسالة صرخت وبكت وقالت سوف اخبر والدي !!
فقلت لاختي:
اكتمي الامر ؛وانسي الموضوع لكي افكر ماذا اصنع.
وخرجت مسرعا من البيت نحو القسم الداخلي للجامعة .
وهنا اصابتني حالات واضطرابات لا اعلم المخرج منها !!
اولا:
فكرت باني لابد ان ارمم الجرح الذي سببته لهذه الفتاة ؛ وارتق ما فتقتُ من صمت عفتها 0
وهي غافلة عما انافيه من الاوهام.
ثانيا:
علمت ان الشيطان يخيّل للشباب قضايا لا اساس لها ويصوّرها بشكل بحيث لايشك
الانسان بانه على صواب؛ ولو كنت اسمع للقرآن ندائه وللرسول الكريم وآل البيت عليهم السلام نصائحهم ما وقعت في خدعة الشيطان وقد قال الله سبحانه:

***وَ لَأُضِلَّنَّهُمْ وَ لَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَ لَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذانَ الْأَنْعامِ وَ لَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَ مَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْراناً مُبيناً .

***فَدَلاَّهُما بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُما سَوْآتُهُما وَ طَفِقا يَخْصِفانِ عَلَيْهِما مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَ ناداهُما رَبُّهُما أَ لَمْ أَنْهَكُما عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَ أَقُلْ لَكُما إِنَّ الشَّيْطانَ لَكُما عَدُوٌّ مُبينٌ.

ً* إِنَّ الشَّيْطانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوٌّ مُبينٌ ***

***وَ قُلْ لِعِبادي يَقُولُوا الَّتي‏ هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطانَ كانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوًّا مُبيناً ***

***إِنَّ الشَّيْطانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّما يَدْعُوا حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحابِ السَّعيرِ***

***أَ لَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يا بَني‏ آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبينٌ .
فعرفت وبصورة لا اشك فيها بان هذه المسكينة لم تكن لحظة فيما انا فيه
وكونها كل هذه المدة التي كنت افكر انها مغرمتا بي وهائمتا في حبي وهي تنتظر هذه اللحظات بشغف واني مننت عليها اذ بعثت لها رسالتي ؛كلها من خطط ابليس اللعين.

وفي القسم الداخلي حيث ودّعت النوم وفارقني باكيا على حالي !!
آه 00آه 00 هنا جاء دور..
منبع الحب والحنان دور المسلية لكل المصائب ألامْ !
ففكرت لو كان لي أم لكنت اضع راسي في احضانها وهي تمسح
عن عيوني الدموع الحارّة التي تخرج مع زفرات قلبي المكلوم.
وكنت كلما جاء الليل قلت سأترك الزواج الى ان اكمل
البكلوريوس وانا اصارع نفسي لتنسى مرارة الخدعة
وكلما ذهبت للجامعة رأيت الغانيات القاسيات الواتي يتفننّ بابراز مفاتنهن
باجمل صورة ولا يهمها ان هؤلاء الشباب يلسعون ويلعقون مفاتنها
باعينهم لا ليعيش معها ويكرمها بعز؛ بل ليتمتع بلحظات معها ومع وساوس نفسه
ويحاول اقناعها بكل صورة بانه يحبها لا ليبني حياته معها بل لتبيع
نفسها رخيصةً له ثم 000بعد ان حصل المراد يعيد الكرة مع التي بعدها وهكذا000
فالذي يعيش الالم كل الالم ،المؤمن الذي لا يريد ان يكذب ولا يخدع؛ ونفسه منه في عناء والناس منه في راحة!


رد مع اقتباس
 
قديم 01-14-2009, 11:22 PM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 8
كان لي صاحب معي في كليتنا ببغداد وليس صديقا لان الصاحب قد لا يكون صديقا ؛و هناك فرق وتفاوت بين درجات الوثاقة بين الاصدقاء ولابد ان نجعل الفرق واضحا في تعاملنا مع كل واحد منهم ؛ كما قال امير المؤمنين عليه السلام في هذه الرواية المباركة :
الكافي 2
عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ:
قَامَ رَجُلٌ بِالْبَصْرَةِ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام فَقَالَ:
يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَخْبِرْنَا عَنِ الْإِخْوَانِ فَقَالَ الْإِخْوَانُ صِنْفَانِ إِخْوَانُ الثِّقَةِ وَ إِخْوَانُ الْمُكَاشَرَةِ فَأَمَّا إِخْوَانُ الثِّقَةِ فَهُمُ:
الْكَفُّ وَ الْجَنَاحُ وَ الْأَهْلُ وَ الْمَالُ فَإِذَا كُنْتَ مِنْ أَخِيكَ عَلَى حَدِّ الثِّقَةِ فَابْذُلْ لَهُ مَالَكَ وَ بَدَنَكَ وَ صَافِ مَنْ صَافَاهُ وَ عَادِ مَنْ عَادَاهُ وَ اكْتُمْ سِرَّهُ وَ عَيْبَهُ وَ أَظْهِرْ مِنْهُ الْحَسَنَ وَ اعْلَمْ أَيُّهَا السَّائِلُ أَنَّهُمْ أَقَلُّ مِنَ الْكِبْرِيتِ الْأَحْمَرِ؛
وَ أَمَّا إِخْوَانُ الْمُكَاشَرَةِ:
فَإِنَّكَ تُصِيبُ لَذَّتَكَ مِنْهُمْ فَلَا تَقْطَعَنَّ ذَلِكَ مِنْهُمْ وَ لَا تَطْلُبَنَّ مَا وَرَاءَ ذَلِكَ مِنْ ضَمِيرِهِمْ وَ ابْذُلْ لَهُمْ مَا بَذَلُوا لَكَ مِنْ طَلَاقَةِ الْوَجْهِ وَ حَلَاوَةِ اللِّسَانِ .
؛فقال لي صاحبي يوما سيد هل تعرف جنان؟؟
قلت لا!! واي جنان ؟؟
قال معك في نفس القاعة منذ ثلاث سنين0
قلت:
لا والله ابدا!
ونحن نتحدث قال صاحبي انظر- انظر- بسرعة هي هذه!
واشار الى فتاة حمراء الشعر؛ وكانت غير محجبة وقال هذه من مدينتك من النجف الاشرف ؛ حاول ان ترتبط بها لكي تستطيع ان تذهب معها
في كل ليلة جمعة من بغداد الى النجف الاشرف وتقضي معها اوقات ممتعة في الطريق ثم واعدها للعودة مرةً اخرى .
قلت له:
معاذ الله ابدا لا اكون احمقا بسماع وسوستك لاني احب ان أحفظ نفسي باكرا كما احب ان اتزوج بنتا باكرا ارجوك اتركني
ولا تعد لمثل هذه الاقتراحات الشيطانية ويكفيني ما انا فيه من الوساوس.
وبعد عودتي من الجامعة للقسم الداخلي كنت اشعر بهجمة الوساوس من المناظر التي كانت تصادفني فكنت اقول :
السلام عليكم اهل البيت كم قلتم رُب نظرة زرعت شهوة ؛ ورب نظرة جلبت حسرة.
؛ والنظرة سهم من سهام ابليس0 وفي رواية اخرى غضوا ابصاركم ترون العجائب
وقال الصادق عليه السلام :
ما اغتنم أحد بمثل مااغتنم بغض البصر لأن البصر لا يغض عن محارم الله تعالى إلا و قد سبق إلى قلبه مشاهدة العظمة و الجلال ؛سئل أمير المؤمنين عليه السلام بما ذا يستعان على غض البصر؟؟؟
فقال عليه السلام:
بالخمود تحت السلطان المطلع على سرك والعين جاسوس القلوب و بريد العقل فغض بصرك عما لا يليق بدينك و يكرهه قلبك و ينكره عقلك؛ قال النبي صلى الله عليه واله:
غضوا أبصاركم ترون العجائب
قال الله تعالى:
قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصارِهِمْ وَ يَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ
و قال عيسى ابن مريم عليه السلام للحواريين:
إياكم و النظر إلى المحذورات فإنها بذر الشهوات و بنات الفسق .
قال يحيى عليه السلام:
الموت أحب إلي من نظرة بغيرواجب .


رد مع اقتباس
 
قديم 01-15-2009, 03:33 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

درة الكويت
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية درة الكويت
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

درة الكويت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم

اللهم صل على محمد و آل محمد

ما شاء الله
الله يعطيك العافية

واصل و ان شاء الله من المتابعين


التوقيع

كل خادم ينهان و الخدمة ذلة
الا خدمة اهل البيت فيها نتعلى




السلام عليك يا ابا عبدالله و على الارواح التي حلت بفنائك

عليك مني سلام الله أبدا ما بقيت و بقي الليل و النهار

و لا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين

وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

رد مع اقتباس
 
قديم 01-17-2009, 12:33 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم
اشكر مروركم اعزتي القراءوخالص دعواتي لكم وارجو منها الاجابه لانها الدعاء بلسان الغير
وامنيتي لكم ان ترزقوا خير الدارين وسعادت تحقق الامنيات لكم فوق ما تحبون


من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم

وكنت في بعض الاحيان اهرع مهرولا نحو ملجئ العاصين الامامين الكاظمين عليهم السلام واشكو اليهم ما اعاني من مصارعة النفس الامارة 0
كنت اذهب الى الحرم الشريف وابكي لينجّيني الله سبحانه من المعصية .
واخيرا عزمت على ان انهي مسالة بنت اقربائي ؛ فاما ان ايأس وفي اليأس راحة كما قال امير المؤمنين عليه السلام :
* لو تميزت الأشياء كان الكذب مع الجبن و الصدق مع الشجاعة و الراحة مع اليأس و التعب مع الطمع و الحرمان مع الحرص و الذل مع الدين .
فقلت ان خرجت الاستخارة غير جيدة اترك الموضوع واشتغل بالدرس ؛ او تخرج جيدة فاجاهد حتى اصل للنتيجة ان ان كان مقدرا لي باذن الله تعالى 0
وصممت ان اذهب الى النجف الاشرف لاستخير عند السيد الكشميري - رحمه
الله - لهذا الامر ؛

وكان السيد عبد الكريم الكشميري من عجائب الدهر يستخير ويخبرك بما في نيتك بما يدهشك وهو من المعروفين في النجف الاشرف0
كما سياتيكم تفصيل استخارته لي .


رد مع اقتباس
 
قديم 01-24-2009, 12:27 AM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

القسم (10)
السلام عليكم
اشكر مروركم اعزتي القراءوخالص دعواتي لكم وارجو منها الاجابه لانها الدعاء بلسان الغير
وامنيتي لكم ان ترزقوا خير الدارين وسعادت تحقق الامنيات لكم فوق ما تحبون

من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
وكان السيد في ليالي الجمعة يزور كربلاء ويصلي في الصحن الحسيني عليه السلام عند الباب المطل على التل الزينبي وبعد ان انتهى من الصلاة ذهبنا انا ووالدي معه وجلسنا امام الامام عليه السلام عند باب القبله ثم طلبت منه ان يستخير لي
فتح القران الكريم ثم نظراليّ نظرات معبرة وقال .... وهو يرتل اية الاستخارة؛
وفهمت من نظراته انه ما اراد ان يتكلم ووالدي جالس بجنبي
فقال لي
انا اقرء الآية وانت ستفهمها:
((فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنّ َأَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآَتَتْ كُلّ َوَاحِدَةٍ
مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ
حَاشَ لِلَّهِ مَاهَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلا مَلَكٌ كَرِيمٌ((
ثم التفت اليّ وقال
:
افهمت
؟؟
بقیت حائراً ماذا اقول
؟؟؟؟
ان قلت فهمت ستذهب الفرصة من يدي في توضياته المعروفة المميزة التي
لا غنى لي عنها.
وان قلت لم افهم فسيوضح الاية المباركة ويفهم والدي كل شيء؛
وقد تحدث ما لا اتوقعه ويذهب كل شيئ ادراج الرياح .

ولكنني رجحت ان اقول ما فهمت وان حدث ما حدث ولعل الله سبحانه
ببركة الحرم الحسيني يليّن قلب والدي ويكون فاتحة خير لي .
فقلت سيدنا :
ان أمكن ان توضحوا الاية.
فقال :
هذه فتاة(..,) تريد ان تتزوجها وبينكم رسالة وسكت.
وهنا بدئت نظرات الوالد – المرحوم — تصوّب سهام الاستفهام نحوي
وانا ارتعش لمعاني متعددة :
لخوفي من الوالد - من فضيحة الرسالة -
وارتعاشات الامل وفرحة السقوط على غصن الورد المعطر؛
واتجه قلبي نحو الامام الحسين عليه السلام وهو يتمتم آيات
الشكر والثناء والسؤال منه عليه السلام لاتمام الامر بسلام .
**عيون أخبار الرضا عليه السلام عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْعَبَّاسِ قَالَ كَانَ الرِّضَا عليه السلام يُنْشِدُ كَثِيراً إِذَا كُنْتَ فِي خَيْرٍ فَلَا تَغْتَرِرْ بِهِ وَ لَكِنْ قُلِ:
اللَّهُمَّ سَلِّمْ وَ تَمِّمْ
فان كنت تريد ان تنجز امر من الخير فقل:
اللهم سلم وتمم .
فانا كلما اذكر قضية اريد انجازها وقبل ان تتم كلما ذكرتها قلت قول الامام الرضا عليه السلام:
((اللهم سلم وتمم))
بعد الرجوع من كربلاء الحبيبة وقبل ان اتحدث مع الوالد بلموضوع
فررت من النجف الاشرف الى بغداد حيث الكلية والدراسة .
وبدئت افكر واخطط للامر الجديد في حياتي الجديدة وهي حياة ما بعد الاستخارة0
فرايت ان اول من اخبره هي اختي التي ربتنا بعد المرحومة امي
وضحّت بكل ما تملك من اجلنا؛كان ياتوا لخطوبتها وهي ترفض قائلتا:
لو اصبح شعري بلون اسناني لا اتزوج اِن لم يصل اخواني لامنياتهم في الحياة ؛والحمد لله الذي لم يخيبها حيث رزقها زوجا طيبا فوق ما كُنت اتوقع لها.


رد مع اقتباس
 
قديم 01-24-2009, 09:55 AM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم
يرجى المتابع من الاخوة والاخوات ولهم الاجر


رد مع اقتباس
 
قديم 01-24-2009, 07:12 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

@حسين الحمداني@
عضو متميز

إحصائيات العضو








 

الحالة

@حسين الحمداني@ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

شكرآ لك على هذا الطرح الرائع للقصه التي اذابت قلبي انا معك


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:24 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol