العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: عــــالم الفاطمـــيات :. > عالم الفاطميات( قضايا المرأة)
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-23-2009, 12:03 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

العربي88

إحصائيات العضو







 

الحالة

العربي88 غير متواجد حالياً

 


 

Post لو تزوّج زوجكِ بأخرى ، فما الذي يجب عليكِ فِعله ؟


 

سأتجرأ و أطرقُ موضوعاً ربما أُلامُ عليه مِن بعض الأخوات ، و الدّافع للوم هو الغِيرة في نفوسهنَّ .. فلا ضير
و ذاك إذا حصل أن تزوّج زوجكِ بأخرى و أصبح الأمرُ واقعاً لا مَحيدَ عنه و أصبحتِ ترين زوجكِ قد اقترنَ بأخرى ..

فماذا يجب عليكِ فِعله ؟؟

1- في البداية أقدّر بعظيم الامتنان غيرتكِ عليه ، و أنَّ دافع الغضب لتصرّف زوجكِ هو حُبّكِ العظيم له ، و أن لا يمسّه أذى ، فربما تكون هذه الزوجة الجديدة مؤذية له ..

فتخشين عليه أن يتكدّر عيشه و تـتـنغّص حياته بامرأة ربما لا تقدّره كتقديركِ له ، و لا تتفانى في خدمته كجميل خدمتكِ له ..

لِـذا أنا أقدّر ذلك كله و أعرفُ أنَّ دافِع غيرتكِ حُبـّكِ العظيم له ، و أن يكون في أمان مِن كل مكروه .

2- بِـودّي أن تنظري للموضوع مِن زاوية ثانية ..
فهو في الحقيقة لم يرتكِب إثماً و لا محرّماً ، فلماذا الغضب عليه إذن ؟؟

* قد يكون في الأمر خيرٌ لا تدرينه ، فقد تكونين غير منجبة للأبناء ، فيأتيه أبناء مِن غيركِ ، فيكونون كأبنائكِ يخدمونكِ و تشعرين معهم بحنان الأمومة .

* و قد يكون فيه خيراً لكِ ، فبالأمس كان كل يوم عليكِ الاعتناء بهِ و بما يهمّه مِن مأكلٍ و ملبس، و قيام بواجب ضيوف حلّـوا عليه ، أمّـا اليوم فعليها يوم و عليكِ يوم و هكذا .

* و قد يكون مقصـّـراً عليكِ و أبنائكِ في بعض الأشياء ، فإذا تزوّج الثانية تغيّر الحال إلى أحسن ، و شاهـِــدُ هذا في المجتمع كثير .

* و فوق ذلك كله أنّه أمر الله و نفَذَ و تمَّ ، و ثِقي أنّه لا يكون إلا بأمر الله و عِلمه فاصبري لذلك و احتسبي الأجر و زيدي لزوجكِ في البـِـر و الطاعة .
{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا (36) }

3 – لنفترِض أنـّـه تزوّج و تمَّ الزواج ، و أنَّ ردّة فِعلكِ أنّكِ غضبتِ عليه ، و أخذتِ أبناءكِ و ذهبتِ إلى أهلكِ ..

سؤالي :: هل هذا هو الحل ؟؟

* أمّـا أنا فأقول : إذا أنتِ غضبتِ و تركتـِـه ذاهبةً إلى أهلكِ ، فثقي أنّـه لا ينام إلا مع زوجته الثانية ، و أنتِ بمَـحْــضِ إرادتكِ أعطيتـِـها ليلتكِ .

و سؤال آخر :: هل غضبكِ و هجْـركِ له سيجعله يطلّق هذه الزوجة و يرجع إليكِ ؟

* في ظنّي أنّـه لن يستجيبَ لهذه الضغوط منكِ ، لأن عنده بديل ( الزوجة الثانية ) و ربما تكون في نظرهِ أنَّ هذه الزوجة أجود منكِ خدمة أو غير ذلك .

فعملكِ الذي تعملينه مِن هَجره ربما يفرحه هو و زوجته على عكس ما تظنينه و تقدّرينه .

1- لِـذا .. تقبـّـلكِ للموضوع و جَعـْـله أمراً طبيعياً و كأن لم يحصل شيء
( أعرِف أنَّ هذا عليكِ صعب و لكن يحتاج منكِ أن تضغطي قليلاً على هو النفـْـس ، و تضبطي مشاعركِ وِفـْـقَ شرع الله ).

له انعكاس جميل رائع في حياتكِ .

* و مِن ذلك إرضاء الله عزَّ و جل لأنَّ إرضاء زوجكِ إرضاء لله .

* تزدادين في عينه إجلالاً و حُباً و تقديراً .

* إن كان عازم على إعطائكِ شيئاً يرضيكِ فسينفّذه لكِ و زيادة ، بخلاف لو صدَرَ منكِ ما يغضبه ، فإنّه سيلغي ذلك و يقول : ( لا أكافئ إلا مَن يستحقُّ المكافأة ) .

* تحافظين على مشاعركِ مِن الغضب و آثاره على الصحّة و على استقرار حياتكِ ، و تكوني مطمئنـّـة راضية بما كتب الله ، و هكذا المؤمنة .

2 – ثم لم تكوني أنتِ الوحيدة في هذا الطريق ، بل سبقكِ أخريات تزوّج عليهنَّ أزواجهنَّ ، و مع ذلك عِشن عيشةً سعيدة راضية مطـْـمئنة .

فهؤلاء زوجات الرسول عليه الصلاة و السلام –أمهات المؤمنين – و مَن أفضل منهنَّ ؟؟ كلهنَّ إلا خديجة – رضي الله عنها – لهنَّ جارات و ليست جارة واحدة كما أنتِ .

فلا تضجري و احمدي الله ، فهذه سُـنـّــة الله و قَدَره و الحمد لله على كل حال .

3 - أخيراً .

إياكِ أن تأخذي قراركِ مِن صويحبات لا يعرفن الحِكمة ، و لكن مِن دافِع الغِيرة و الحُب لكِ أعطينكِ تلك القرارات .

( ليس بكفء لكِ ، تزوّج عليكِ اتركي له أبناءه و اذهبي لأهلكِ ، نغـّـصي عليه حياته بكثرة الطلبات ، لا تهتمـّـين بالتزيـّـن له ....... و هكذا ).

إيّاكِ أخيـّـة هذه السموم ، و استرشدي بمَـن لديها العقل و الحِكمة .

و فقّكِ الله.


مع تحياتي لكم اخوكم ابو سيف

 

الموضوع الأصلي : لو تزوّج زوجكِ بأخرى ، فما الذي يجب عليكِ فِعله ؟     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : العربي88


 

رد مع اقتباس
 
قديم 03-24-2009, 12:18 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

abusaleh
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

abusaleh غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ابو سيف
صراحه موضوع مميز, وارجوا منك المزيد من المواضيع

اخوكم

Abusaleh


التوقيع

تحياتي

abusaleh

رد مع اقتباس
 
قديم 03-26-2009, 07:45 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

شمس الطفوف
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية شمس الطفوف
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

شمس الطفوف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيك
كلامك هو عين الحكمه والصواب

وفقنا الله لما يحب ويرضى


رد مع اقتباس
 
قديم 03-28-2009, 09:32 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

الحوراء
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحوراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

موضوع مميز,


رد مع اقتباس
 
قديم 03-29-2009, 11:06 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

موفقين اخي اشارة طيبة


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:35 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol